أرشيف

أرشيف المؤلف

مدونة جيدة فى علم النفس

الثقة بالنفس

Advertisements
التصنيفات :Uncategorized

نصوص اللحظة (3)

حينما جلس ليتابع ثلاثية ( ماتركس ) لم تكن لديه أدنى فكرة عن جاره الذى جلس فى نفس الوقت ليتابع ( اللمبى )، لكنهما رضخا لنفس درجة الاستغراق، التى شغلتهما عن إدراك مسامير البرد و هى تخترق جلد فتى الأمن بالأسفل، و الفتاة التى تبكى عند بداية الشارع و هى تلملم تنورتها الممزقة، و الكهل الذى لم تنتقِ له الدنيا فكرة أفضل من فكرة القبر، و الزمن و هو يمر.

التصنيفات :كتابات عامة

نصوص اللحظة (2)

خرج .. مشى .. اختبر الهواء على وجهه .. أعاد لعينيه النيل .. و لأذنيه همهمات العابرين .. عاد .. نام سعيدا .. مات .. دخل الجنة .. وجد بها هواء و نيلا و همهمات عابرين .. صحا .. خرج.

التصنيفات :كتابات عامة

نصوص اللحظة (1)

يكفيك أن تضغط على زر الراديو فى ريموت الريسيفر – ذلك الزر الذى يبخل عليه الكثيرون بلمسة حانية من سباباتهم – متجاهلا شعور ملح بالحنين لِلَف مفتاح المحطات، و سماع الخروشة فى مسافة الشوق بينها، لتحوِّل الصالة إلى ساحة من الملائكة، و جلستك أمام اللاب توب إلى يوجا من الكتابة، تثنى فيها مفاصل عقلك لأقصى مدى لها، فتكتشف أن أسوأ ما فى الانطباع الأول أنه يدوم، رازحا فوق نَفَس الانطباع الثانى و الثالث و الرابع و الأجمل و الأعمق و الأجلى.

التصنيفات :كتابات عامة

يوم فى حياة ممثلة زنجية

يوم فى حياة ممثلة زنجية

يوم فى حياة ممثلة زنجية

 

 

بينما تقوم الممثلة ( أندريا لويس ) بتصوير فيلما جديدا لشركة ( نيكولودين )، إذا بها تمر بتجربة كاشفة مُبصِّرة. عندما كان أحد زملائها فى فريق العمل يصطحب وكيله الشخصى للبلاتوه، مقدما الجميع له بالاسم الحقيقى و اسم الشخصية، حتى حان دور ( لويس ) – الشخص الزنجى الوحيد فى البلاتوه – و قدمها كالآتى ” اندريا … الفتاة المتمدينة “.

” أصابنى التوتر بشدة، أعنى أننى أتفهم كونى الفتاة الزنجية الوحيدة فى الفيلم، علاوة على أنهم اختارونى لاحتياجهم جرعة من اللون، ليظهروا بعض التنوع، و لكن أن يتم تقديمى لأحدهم بهذة الطريقة؟ الفتاة المتمدينة؟ .. واو! .. إننى لم أكن أرى نفسى بهذة الطريقة.”

  لقد ألهمتها هذة اللحظة أن تكتب و تأخذ دور البطولة فى ( الممثلة الزنجية )؛ و هى عبارة عن حلقات مسلسلة تذيعها على قناة ( إيسَّا راى ) على اليوتيوب.

فى الحلقة الأولى لعبت ( لويس ) دور ( كورى بايلى )؛ فتاة تعود إلى عالم مقابلات التمثيل الضاغط على الأعصاب، بعد فترة راحة مُلحَّة، و بعد انفصالها عن حبيبها الذى يمتلك مستقبلا واعدا فى التمثيل.

يقوم بإنتاج المسلسل كل من راى و برايان والكر و تاتيانا علي، و كما تقول تاتيانا علي فى نهاية الحلقة الأولى ” إنه لأمر غريب أن تدخل لغرفة صغيرة، و تطلب من أحدهم أن يحبك “.

 

 

تأليف : Aisha Harris

ترجمة : محمد أبو الفتوح

المصدر : Slate Magazine

الرابط : http://www.slate.com/blogs/browbeat/2013/11/06/black_actress_web_series_premiere_with_andrea_lewis_and_tatyana_ali_video.html

التصنيفات :ترجمات

تقرير وورد بريس عن المدونة سنة 2012

The WordPress.com stats helper monkeys prepared a 2012 annual report for this blog.

Here’s an excerpt:

600 people reached the top of Mt. Everest in 2012. This blog got about 3,200 views in 2012. If every person who reached the top of Mt. Everest viewed this blog, it would have taken 5 years to get that many views.

Click here to see the complete report.

التصنيفات :Uncategorized

قصيدة / الرجل السيء .. للشاعر / رياض الصالح الحسين

 

“الموت!

فن، ككل شيء آخر

و أنِّي أتَّقنه تمامًا”

 

سيلفيا بلاث

 

 

و أذكر أنَّ المرأة الزرقاء عندما رأتني أبكي جثثًا و فقراء

قالت: قراءة المزيد…

التصنيفات :قصائد أعجبتنى